جامعة الأمير محمد بن فهد تشارك في المؤتمر والمعرض الدولي للتعليم بالرياض
-->
جامعة الأمير محمد بن فهد تشارك في المؤتمر والمعرض الدولي للتعليم بالرياض

جامعة الأمير محمد بن فهد تشارك في المؤتمر والمعرض الدولي للتعليم بالرياض

 

تشارك جامعة الأمير محمد بن فهد في المؤتمر والمعرض الدولي للتعليم المقام في مركز الرياض الرياض الدولي للمؤتمرات والمعارض والذي انطلق صباح اليوم الأحد ٨ مايو ويستمر حتى ١١ هذا الشهر والذي يقام سنويًا وتنظمه وزارة التعليم بمشاركة العديد من جامعات ومؤسسات عالمية من مختلف دول العالم إلى جانب جامعات ومؤسسات سعودية؛ حيث تتخلله إقامة ورش عمل، إضافة إلى عدد من المحاضرات العامة يتحدث فيها خبراء دوليون، وتأتي مشاركة الجامعة لتعريف الزوار ببرامجها الأكاديمية وتخصصاتها المختلفة إضافة إلى التعريف برؤية الجامعة وإنجازاتها المختلفة خصوصاً الإنجازات التي حققتها في الفترة السابقة والتي كان دخولها في قائمة أفضل ٢٠٠ جامعة حول العالم و المرتبة الثانية محلياً والثالثة عربياً في تصنيف التايمز لأفضل الجامعات تأثيراً على تحقيق أهداف الأمم المتحدة. 

كما تسعى الجامعة خلال هذه المشاركة إلى توقيع مذكرات تعاون مع عدد من الجهات والمؤسسات الاكاديمية المرموقة المشاركة في هذا المؤتمر.

وأوضح نائب رئيس الجامعة للشؤون الإدارية وتطوير الأعمال المشارك الدكتور عبدالرحمن بن سعيد الدوسري أن مشاركة الجامعة فى مثل هذه المؤتمرات يأتي في إطار حرص الجامعة على تعزيز علاقتها مع المجتمع المحلي وكذلك المؤسسات المحلية والعالمية والإستفادة من  التجارب العالمية وتبادل الخبرات مع مختلف الجامعات المشاركة إضافة إلى استعراض عدد من انجازاتها الأكاديمية التي حققتها خصوصاً في الفترة الأخيرة.

وأوضح الدكتور الدوسري ان الجامعة تستعرض من خلال هذا الجناح شراكاتها العالمية مع عدد من الجهات الأكاديمية والبحثية المختلفة، وكلياتها وأقسامها وبرامجها العلمية والبحثية بالإضافة إلى التعريف بالخطط المستقبلية للجامعة والمشاريع القائمة حاليا.

مشيراً أن وفد الجامعة المشارك يسعى إلى تعزيز علاقات التعاون العلمية والثقافية مع العديد من الجامعات والمؤسسات البحثية من خلال مشاركتها بأساتذة أكاديميين متخصصين

وأكد حرص الجامعة دائمًا على المشاركة في المعارض والمؤتمرات المختلفة التي تنظمها وزارة التعليم بهدف إطلاع الجمهور على الخدمات المتميزة التي تقدمها الجامعة لطلابها ضمن بيئة تعليمية تحفز على الابتكار والإبداع وتدعم الإنجاز، وتعمل على رفد سوق العمل بخريجين ذوي مهارات متميزة و كفاءة عالية.