مركز الدراسات الاستشرافية بجامعة الأمير محمد بن فهد يستضيف مؤتمر دولي في ديسمبر القادم
-->
مركز الدراسات الاستشرافية بجامعة الأمير محمد بن فهد يستضيف مؤتمر دولي في ديسمبر القادم

 

 

يستعد مركز الأمير محمد بن فهد للدراسات الاستشرافية بالتعاون مع "اليونسكو" والاتحاد العالمي للدراسات المستقبلية لإطلاق مؤتمر دولي في الدراسات المستقبلية خلال شهر ديسمبر القادم من هذا العام ، ويهدف إلى إيجاد سيناريوهات لمستقبل التعليم ودور الذكاء الاصطناعي في ذلك بالإضافة مستقبل المدن.

حيث يعد هذا المؤتمر من أكبر التجمعات المعنية بالدراسات المستقبلية على الصعيد العالمي، حيث يجري حالياً استكمال كافة الإجراءات لاستضافة عدد من الخبراء والمختصين والباحثين بالدراسات المستقبلية من مختلف دول العالم.

فيما شكلت إدارة جامعة الأمير محمد بن فهد لجنة خاصة لهذا المؤتمر والذي سيعقد في رحاب الجامعة، حيث يأتي استضافة وتنظيم هذا المؤتمر العالمي استكمالاً لدور المركز في مجال الدراسات المستقبلية، إضافة الى دور فرع الاتحاد العالمي للدراسات المستقبلية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا والذي مقره في جامعة الأمير محمد بن فهد بنشر وتعزيز ثقافة الدراسات المستقبلية في المنطقة.

 ويعد مركز الامير محمد بن فهد للدراسات الاستشرافية في الآونة الأخير من أهم المراكز البحثية على صعيد المنطقة العربية في مجال الدراسات المستقبلية، وذلك من خلال الانجازات الملحوظة للمركز والتي تمثلت في  إبرام عدد من الشراكات من أبرزها اتفاقيات شراكة مع الاتحاد العالمي للدراسات المستقبلية وافتتاح فرع للاتحاد في مقر جامعة الأمير محمد بن فهد ليكون ممثلا للاتحاد العالمي في منطقة الشرق الاوسط وشمال أفريقيا، وكذلك اتفاقية التعاون مع اليونسكو  وكذلك اتفاقيات شراكة مع مؤسسات دولية عديدة في مجال الدراسات المستقبلية.

ويعتبر هذا المؤتمر الدولي خطوة مهمة للارتقاء بالدراسات المستقبلية بسبب الأهمية البالغة لهذا النوع من الدراسات في السنوات الأخيرة.

من جهته قال نائب رئيس الجامعة للشؤون الأكاديمية الدكتور فيصل بن يوسف العنزي أن الجامعة تولي اهتماماً كبيراً بالدراسات الاستشرافية نظراً للأثار الإيجابية لهذه الدراسات على المدى البعيد إضافة إلى إيجاد العديد من الحلول لعدد من المشاكل المختلفة التي يعاني منها العالم بشكل عام.

وأوضح أن نتائج مثل هذه الملتقيات وهذه الدراسات تسهم من خلال النتائج التي تتوصل اليها والتوصيات التي تقدمها الى مساعدة القطاعات والجهات المعنية برسم السيناريوهات ووضع الخطط المستقبلية.

وبين أن المركز سوف يستضيف ويرعى هذ المؤتمر بالتعاون مع اليونسكو والاتحاد العالمي للدراسات المستقبلية، حيث يعد هذا المؤتمر من المؤتمرات المهمة على صعيد الدراسات المستقبلية خصوصاً مع مشاركة لافتة ومميزة من خبراء ومختصين في مجالات الدراسات المستقبلية من مختلف دول العالم.

وأوضح أن هذا المؤتمر يأتي ضمن أهداف المركز المتعددة والتي ينوي المركز تحقيقها خلال هذه الفترة.