جامعة الأمير محمد بن فهد تساهم في إضافة مسار خاص للمملكة العربية السعودية لأول مرة في...
-->
جامعة الأمير محمد بن فهد تساهم في إضافة مسار خاص للمملكة العربية السعودية لأول مرة في...

جامعة الأمير محمد بن فهد تساهم في إضافة مسار خاص للمملكة العربية السعودية لأول مرة في مؤتمر الأكاديمية الأوربية للإدارة المقام في إيرلندا

 

نجحت جامعة الأمير محمد بن فهد في إضافة مسار خاص للمملكة العربية السعودية في مؤتمر الأكاديمية الأوروبية للإدارة، والذي يقام في مدينة دبلن بأيرلندا والذي يتمحور حول التحولات الاقتصادية الحديثة للمملكة والتي تأتي متوافقة مع متطلبات الأمم المتحدة للتنمية المستدامة.

وتأتي هذه الإضافة النوعية في هذا المؤتمر العالمي الهام، بعد أن ساهمت الجامعة في استعراض المتغيرات الاقتصادية للمملكة، ما دعا القائمين على المؤتمر إلى الموافقة على إضافة هذا المسار بدلا من المشاركات الفردية، حيث سيساهم المشاركين من الجامعة وخارجها في أثراء هذا المسار بعدد من الأوراق البحثية حول دور الاقتصاد السعودي في تعزيز جودة الحياة والتي تأتي في إطار رؤية المملكة ٢٠٣٠ والتي اتضحت ملامحها الاقتصادية بشكل جلي وساهمت في تعزيز الاقتصاد السعودي على مستوى العالم. 

كما سيساهم هذا المسار في تعزيز الحضور الاقتصادي للمملكة في مثل هذا المؤتمرات الدولية الكبرى، ما يعزز الحضور البحثي للمشاركين والباحثين من مختلف دول العالم في معرفة الإسهامات الاقتصادية ودور المملكة في التنمية المستدامة والتي نجحت في تحويلها إلى واقع ملموس ساهم في تعزيز قدراتها الاقتصادية المتعددة كما ساهمت في جودة الحياة بشكل عام في المملكة.

يذكر أن الأكاديمية الأوربية للإدارة هي جمعية علمية تأسست في عام 2001. تهدف إلى تطوير الانضباط الأكاديمي للإدارة في أوروبا. مع أعضاء من 60 دولة في أوروبا وخارجها، تتمتع EURAM بدرجة عالية من التنوع وتوفر لأعضائها فرصًا لإثراء المناقشات حول مجموعة متنوعة من موضوعات وتقاليد إدارة البحث.