جامعة الامير محمد بن فهد ضمن أفضل ٢٠٠ جامعة حول العالم في تصنيف التايمز للمرة الثانية
-->
جامعة الامير محمد بن فهد ضمن أفضل ٢٠٠ جامعة حول العالم في تصنيف التايمز للمرة الثانية

 

جامعة الامير محمد بن فهد ضمن أفضل ٢٠٠ جامعة حول العالم في تصنيف التايمز للمرة الثانية

 

حققت جامعة الأمير محمد بن فهد للمرة الثانية انجازاً عالمياً جديداً وذلك بعد أن تمكنت من الانضمام إلى قائمة الجامعات المصنفة عالميًا ضمن تصنيف مؤسسة التايمز في إطار تأثير الجامعات العالمية Times higher education impact ranking 2022، وذلك بعد أن حلت ضمن التصنيف 101-200 على مستوى جامعات العالم من أصل 1406، فيما حلت في المرتبة الثانية على مستوى 22 جامعة سعودية والثالثة على مستوى 162 جامعة من جامعات الوطن العربي.

ويقيس هذا التصنيف أداء الجامعات وفقًا لأهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة(SDG) وعددها 17 هدفا، ويتم حساب المؤشرات من خلال المقارنات المتوازنة لثلاثة مجالات واسعة، وهي البحث Research من خلال البحث عن حلول ومعرفة جديدة تتعلق بأهداف التنمية المستدامة، والتواصل Outreach من خلال العمل المباشر مع المجتمع والدولة والعالم، والإدارة/الإشراف Stewardship من خلال مسؤولية الجامعة عن استهلاكها واستدامتها.

ويأتي هذا الانجاز امتداداً لإنجازات الجامعة المتعددة في التصنيفات الاكاديمية بعد ان حققت في وقت سابق انجازا عالميا بدخولها قائمة أفضل 1000 جامعة حول العالم حسب تصنيف مؤسسة كيو اس العالمية اضافة الى دخولها في قائمة أفضل 50 جامعة ناشئة حول العالم حسب ذات التصنيف

ويعتبر هذا الإنجاز الذي حققته الجامعة حافزا للجامعة لتعزيز جهودها والاهتمام ببرامجها الاكاديمية والبحوث العلمية بهدف المواصلة في هذا التميز الذي حققته منذ تأسيسها وحتى الان وذلك في الوقت الذي تشهده المملكة العربية السعودية من تطور في التعليم وذلك نتيجة للدعم الكبير الذي يلقاه قطاع التعليم الجامعي والأهلي على وجه الخصوص من حكومتنا الرشيدة بقيادة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين حفظهما الله.

 

 ورفع رئيس الجامعة الدكتور عيسى بن حسن الأنصاري التهنئة والشكر لرئيس مجلس أمناء الجامعة صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن فهد بن عبد العزيز وسمو نائب رئيس مجلس الأمناء صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن محمد بن فهد على دعمهم ومتابعتهم لخطط الجامعة الاستراتيجية وحرصهم على تحقيق أهدافها.

كما قدم تهانيه الحارة لمنسوبي الجامعة على هذا الإنجاز، والذي يأتي استمرارا لنجاحاتها المتعددة، مشيرًا إلى أن هذا الإنجاز يأتي تتويجًا لجهود الجامعة في تحقيق أهدافها الاستراتيجية

وأوضح أن هذا الإنجاز يأتي في إطار جهود الجامعة في تعزيز أدوارها المتعددة في دعم التنمية المستدامة والذي ينعكس بشكل كبير على المخرجات والخدمات التي تقدمها الجامعة.



Gallery