جامعة الأمير محمد بن فهد توقع مذكرة تفاهم مع جامعة الأميرة نورة في مجالات الدراسات المستقبلية...
-->
جامعة الأمير محمد بن فهد توقع مذكرة تفاهم مع جامعة الأميرة نورة في مجالات الدراسات المستقبلية...

جامعة الأمير محمد بن فهد توقع مذكرة تفاهم مع جامعة الأميرة نورة في مجالات الدراسات المستقبلية والريادة وتنمية الشباب

 

 

 

وقعت جامعة الأمير محمد بن فهد وجامعة الأميرة نورة بنت عبد الرحمن صباح اليوم الاثنين ٩ مايو ٢٠٢٢م، مذكرة تفاهم في عدد من مجالات الدراسات المستقبلية والريادة والابتكار وتنمية الشباب وذلك في إطار تعزيز التعاون مع الجامعات السعودية من خلال تبادل الخبرات والمعلومات في المجالات المتعددة، وبخاصة العلمية والتطويرية، واستثمار إمكانيات الجامعات المتعاونة وتوجيه طاقاتها لتحقيق أهدافها المأمولة، وذلك على هامش مشاركة الجامعتين في المؤتمر والمعرض الدولي للتعليم والمقام في مدينة الرياض.

ومثل جامعة الأمير محمد بن فهد في هذه الاتفاقية نائب رئيس الجامعة للشؤون الإدارية وتطوير الأعمال المشارك الدكتور عبد الرحمن بن سعيد الدوسري فيما مثل جامعة الأميرة نورةمعالي رئيسة الجامعة الدكتورة أيناس بنت سليمان العيسى

وتهدف هذه المذكرة الى التعاون في عدد من المجالات من بينها الدراسات المستقبلية من خلال مركز الأمير محمد بن فهد للدراسات الاستشرافية بالجامعة حيث نصت المذكرة على تقديم مقرر الدراسات المستقبلية في جامعة الأميرة نورة، ومشاركة الطالبات في مختبر الدراسات المستقبلية والذي تنظمه جامعة الأمير محمد بن فهد، إشراك الطالبات في الورش التي ينظمها مركز الدراسات المستقبلية، العمل على تأسيس نادي او لجنة طلابية تهتم بالدراسات المستقبلية.  

كما أتفق الطرفان على التعاون في مجال ريادة الأعمال والابتكار ودعم مشاريع الطالبات الريادية، ومشاركة الأعضاء في حلقات النقاش والحلقات البحثية. إضافة إلى تبني واستضافة برامج القيادة للشباب من خلال الشراكة، واستضافة جامعة الأميرة نورة لورش العمل التي تنظمها جامعة الأمير محمد بن فهد المتعلقة بمجالس شباب المناطق.

ويسعى الطرفان إلى تفعيل هذه الاتفاقية من خلال خطة عمل زمنية تهدف إلى تحديد بنود هذه الاتفاقية بعد إقرارها رسميًّا.

من جانبه، قدّم رئيس جامعة الأمير محمد بن فهد الدكتور عيسى بن حسن الأنصاري شكره الجزيل إلى مسؤولي جامعة الأميرة نورة على توقيع هذه المذكرة والتي سيكون لها الأثر الإيجابي على تطلعات الجامعتين في العديد من الجهود المشتركة بينهما.

وأشار إلى أن هذه المذكرة تأتي في إطار التعاون المشترك في مجالات الدراسات الاستشرافية إضافة إلى عدد من المجلات الأخرى كريادة الأعمال وتنمية الشباب.

وأوضح الدكتور الأنصاري أن جامعة الأمير محمد بن فهد ترحب دائماً بمثل هذه الاتفاقيات والتي من شأنها أن تساهم في تعزيز دور الدراسات الاستشرافية والاستفادة من نتائجها لما لها من أهمية بالغة في إيجاد العديد من الحلول لبعض المشكلات التي تواجه العالم بشكل عام.



Gallery