توقيع عقد تبادل خدمات لإنشاء حرم لجامعة أريزونا الأمريكية بجامعة الأمير محمد بن فهد
-->
توقيع عقد تبادل خدمات لإنشاء حرم لجامعة أريزونا الأمريكية بجامعة الأمير محمد بن فهد

على هامش المؤتمر والمعرض الدولي للتعليم : 
توقيع عقد تبادل خدمات لإنشاء حرم لجامعة أريزونا الأمريكية بجامعة الأمير محمد بن فهد
 
 
وقعت جامعة الأمير محمد بن فهد مع جامعة أريزونا الحكومية الأمريكية، اليوم الثلاثاء، عقد لتبادل الخدمات يهدف لإنشاء حرم جامعي مصغر للجامعة الأمريكية بمقر الجامعة بالخبر Micro – campus ، حيث سيتمكن الطلاب سواء من الجامعة أو خارجها بدراسة الماجستير في تخصصات الإدارة الهندسية، و الابتكار والاستدامة وريادة الأعمال.
ومثل الجامعة، رئيس الجامعة الدكتور عيسى بن حسن الأنصاري فيما مثل جامعة أريزونا رئيس الجامعة روبرت روبينز.
ويمكن للطلاب الاستفادة من هذه البرامج بالحصول على شهادتين معتمدتين من جامعة أريزونا وجامعة الأمير محمد بن فهد، بعد الانتهاء من الدراسة على نظام التوأمة في التعليم، علماً بأن جامعة أريزونا هي جامعة رائدة في الولايات المتحدة الأمريكية، وصُنفت ضمن أفضل الجامعات في الولايات المتحدة حسب التصنيفات المعتمدة عالمياً وخاصة في مجال الهندسة، بالإضافة إلى طرح هذا البرنامج أو برامج مستقبلية أخرى سيلعب الحرم الجامعي المصغر لجامعة أريزونا دوراً في تطوير البحث العلمي وكذلك تبادل الطلاب وأعضاء هيئة التدريس بين الجامعتين، كما ستعمل الجامعة مع جامعة أريزونا على وضع الخطوط العريضة للبرامج والخطط الدراسية، إضافة إلى متابعة ذلك وفق المستجدات والمتطلبات الجديدة على أساس استراتيجية عملية تطوير المناهج بما يتناسب مع هذه المعطيات.
وتعد جامعة أريزونا إحدى الجامعات المهتمة بالشراكات الأجنبية ولها تجارب متعددة، إذ يوجد للجامعة حرم جامعي مصغر في الصين وإندونيسيا، حيث أثبتت نجاحها في هذين الدولتين الأمر الذي شجع جامعة أريزونا أن تخوض التجربة في دول أخرى.
وتم الاتفاق بين الطرفين على تخصيص موقع في الجامعة للحرم الجامعي المصغر، إضافة إلى الاتفاق على الخطط الدراسية وطرق التدريس وغيرها من عناصر العملية التعليمية.
و تأتي هذه الأتفاقية في إطار استراتيجية الجامعة نحو الانتشار العالمي وتنويع مصادر التعلم، كما تأتي في إطار إطلاق المزيد من البرامج الأكاديمية استجابة لمتطلبات التنمية الشاملة 
وقال رئيس الجامعة الدكتور عيسى بن حسن الأنصاري : تأتي هذه الاتفاقية مع جامعة أريزونا في إطار خطط الجامعة المستقبلية لتعزيز علاقتها مع عدد من الجهات الأكاديمية المرموقة في ظل التوجهات الجديدة للتعليم العالي في المملكة حيال إيجاد شراكات عالمية مع الجامعات والمؤسسات التعليمية.
وبين الدكتور الأنصاري:  أن جامعة الأمير محمد بن فهد تطمح في طرح المزيد من البرامج والمسارات العلمية في إطار هذه الشراكة خصوصاً وان مثل هذه الشراكات تفتح المجال أمام الطلاب لاختيار مسارات تعليمية متنوعة ومعتمدة انطلاقاً من إيمان الجامعة بأهمية تنويع مصادر التعلم وبالأخص التعليم العالي والذي يمنح الطلاب الفرصة للاطلاع على أحدث أساليب التعلم والتعليم بالإضافة إلى تطوير البحث العلمي.